بسبب خسارته أمام غامبيا،المغرب يتراجع في تصنيف الفيفا الجديد

المغرب
خسر منتخب المغرب مركزين في التصنيف الشهري الجديد للمنتخبات، الذي أصدره اليوم (الجمعة) الاتحاد الدولي لكرة القدم.

منتخب المغرب : 5 إصلاحات مطلوبة من إيرفي رونار قبل أمم إفريقيا


وكيل بلهندة يكشف عن وجهة اللاعب القادمة

وتراجع "الأسود" للمركز 47 عالميا بعد تعرضه للخسارة خلال المواجهة الودية أمام غامبيا، المندرجة في إطار برنامج تحضيراته لكاس أمم إفريقيا مصر 2019.

وحل المغرب رابعا إفريقيا في التصنيف الشهري الجديد للمنتخبات وراء كل من نيجيريا وتونس والسنغال.

يجدر التذكير أن أفضل مركز حققه المغرب في تصنيف الفيفا هو ال13، وحصل ذلك في سنة 1998 إثر تحقيقه لنتائج رائعة في مسابقة كأس العالم فرنسا 1998.

ويتعين على بطل إفريقيا في مناسبة وحيدة الظهور بشكل جيد خلال منافسات أمم إفريقيا، وذلك من أجل استعادة مكانه الطبيعي ضمن قائمة أفضل 30 منتخبا في العالم.

ويمتلك المغرب كل الإمكانات البشرية والفنية من أجل الذهاب بعيدا في هذه المسابقة والفوز للمرة الثانية في تاريخه بالمسابقة الأبرز في القارة الإفريقية.

حركة رائعة من حارث بعد إقصائه من قائمة الأسود


تطورات جديدة في صفقة عودة بنعطية ليوفنتوس


يذكر أن قرعة دورة مصر 2019 وضعت "الأسود" ضمن المجموعة الرابعة إلى جانب كوت ديفوار وجنوب إفريقيا وناميبيا.

ويفتتح المغرب مشواره في كاس إفريقيا يوم 23 جوان بمواجهة أولى أمام ناميبيا.

لمزيد من الاخبار والفيديوهات انضموا لمحبي ستار افريكا عربية على الفايسبوك و التويتر.

3 مغاربة ضمن قائمة أفضل 20 موهبة في هولندا

بانيسس
تواجد ثلاثة لاعبين ينحدرون من أصول مغربية ضمن قائمة أفضل 20 موهبة تنشط في هولندا حاليا، وفقا لتقييم موقع القناة التلفزيونية "نوس". ويتعلق الأمر بكل من محمد إيحيتران، نجم بي.أس.في.إيندهوفن، فضلا عن نوفل بانيس، مهاجم فينورد روتردام ومحمد طعبوني، جناح ألكمار. وباتت المواهب المنحدرة من أصول مغربية على رادار منتخب هولندا، الساعي لخطفهم من المغرب تفاديا لحصول سيناريو شبيه بالذي حدث في ملف حكيم زياش، نجم أياكس أمستردام. وأقنع  الاتحاد المغربي لكرة القدم، طوال السنوات الأخيرة، عدة لاعبين من أصحاب الجنسية المزدوجة بحمل قميص "أسود الأطلس"، على غرار حكيم زياش ونصير مزراوي وسفيان أمرابط وأسامة الإدريسي ونو الدين أمرابط وكريم الأحمدي. ويحتاج منتخب المغرب في الفترة الحالية لجميع المواهب التي تنشط في "القارة العجوز" من أجل دعم حظوظه في تصفيات كأس أمم إفريقيا الكاميرون 2021 وكأس العالم قطر 2022. لمزيد من الاخبار والفيديوهات انضموا لمحبي ستار افريكا عربية على الفايسبوك و التويتر.

المغرب تحقق تقدما كبيرا في ملف خطف "إيحيتران" من هولندا

إيحتران Copyright -إيحتران
حقق منتخب المغرب تقدما كبيرا في ملف خطف محمد إيحيتران، نجم بي.أس.في.إيندهوفن الهولندي، من منتخب هولندا. وكشفت بعض المصادر المغربية المطلعة أن خطوة فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، الأخيرة والمتمثلة في إرسال وفد لهولندا من أجل تعزية عائلة اللاعب بعد وفاة الوالد، ثم الحضور في الجنازة أسهمت في رفع حظوظ منتخب المغرب في الفوز بخدمات هذا الأخير. يذكر أن  إيحيتران يتواجد محل منافسة كبيرة بين "أسود الأطلس" و"الأورنج"، الساعيين للفوز بخدماته خلال الفترة القادمة. وقدم هذا الأخير أوراق اعتماده خلال النسخة الحالية من "الإيريديفيزي"، حيث أسهم في 11 هدفا ما بين صناعة وتسجيل خلال ال13 مباراة التي شارك فيها. وتجدر الإشارة إلى أن قيمته السوقية شهدت قفزة نوعية في موقع "ترانسفير ماركات"، المختص في تقييم أسعار اللاعبين، حيث وصلت لمبلغ 15 مليون يورو، بعد أن كانت في حدود 1.5 مليون يورو في بداية السنة الحالية. ويشهد الدوري الهولندي تألقا لافتا لعدة مواهب تنحدر من أصول مغربية، وهو ما ألهب الصراع بين المغرب وهولندا من أجل خطفها. ونجح الاتحاد المغربي لكرة القدم، طوال السنوات الأخيرة، في إقناع عدة لاعبين من أصحاب الجنسية المزدوجة بحمل قميص "أسود الأطلس" على غرار حكيم زياش ونصير مزراوي وسفيان أمرابط وأسامة الإدريسي ونورد الدين أمرابط وكريم الأحمدي.. لمزيد من الاخبار والفيديوهات انضموا لمحبي ستار افريكا عربية على الفايسبوك و التويتر.

تحصل على التنقيط الأسوء من قبل "فرانس فوتبول"، 3 أسباب وراء تراجع أداء بلايلي

Copyright -منتخب الجزائر
تحصل يوسف بلايلي، الوافد الجديد على الأهلي السعودي، على التنقيط الأسوء من قبل "فرانس فوتبول" في معرض تقييمها لأداء لاعبي منتخب الجزائر خلال المواجهة أمام كولومبيا، التي احتضنتها مدينة ليل الفرنسية. موقع "أورنج فوتبول كلوب" يرصد لكم 3 أسباب تفسر التراجع الكبير في أداء هذا الأخير : 1/ عدم قيامه بالتحضيرات الصيفية : قضى هذا الأخير فترة راحة صيفية طويلة للغاية ناهزت الشهر بعد فوز منتخب الجزائر بلقب كأس أمم إفريقيا، وهو ما أثر بشكل سلبي على إمكاناته البدنية، خاصة وأنه لم يحظي بالوقت اللازم من أجل القيام  بتحضيرات بدنية. وبدا من الواضح خلال المباريات الأخيرة لمنتخب الجزائر أن بلايلي يعاني من الوزن الزائد مما أثر بشكل كبير على مستواه الفني. 2/ احترافه في الدوري السعودي : مازال هذا الأخير يبحث عن التأقلم مع محيطه الجديد بعد قضاءه لفترة سنة ونصف رائعة مع الترجي التونسي فاز فيها بعدة ألقاب محلية وخارجية، منها نسختين من مسابقة دوري أبطال إفريقيا... ويسعى جناح الجزائر الطائر لفرض نفسه في دوري جديد يمتاز يالسرعة والفنيات العالية، مما يجبره على القيام بمجهودات أكبر.. 3/ ضياع التركيز : أضاع بلايلي تركيزه في الفترة الأخيرة بسبب كثرة العروض التي وصلته والتي جعلته لا يركز على القيام بالتحضيرات الصيفية الهامة.. ويحتاج هذا الأخير لاستعادة تركيزه في أسرع الاجال، خاصة وأن المنافسة كبيرة في صفوف منتخب الجزائر، في ظل تواجد عدة لاعبين مميزين في مركزه على غرار ياسين براهيمي وسعيد بن رحمة.. لمزيد من الاخبار والفيديوهات انضموا لمحبي ستار افريكا عربية على الفايسبوك و التويتر.

التشكيل المتوقع لمانشستر سيتي أمام كريستال بالاس

محرز Copyright -محرز
يواجه نادي مانشستر سيتي (السبت) خارج ملعبه نادي كريستال بالاس، في مباراة هامة، على درب الصراع على المركز الأول مع ليفربول، تندرج ضمن منافسات الأسبوع التاسع من الدوري الإنكليزي. وتتجه النية لدى بيب غواردويلا، مدرب "السيتزنس"، للتعويل على أفضل تشكيلة لديه من خلال الدفع بإديريسون في مركز حراسة المرمى، إلى جانب الرباعي المكون من كانسيلو وستونس وأوتامندي وزينشينكو في خط الدفاع، فضلا عن فيرناندينيو وسيلفا ودي بروين في خط وسط الميدان، بالإضافة للثلاثي محرز وأغويرو وسترلينغ في خط الهجوم. ومن الواضح أن "فخر الجزائر" بات لاعبا مهما في تشكيلة "السيتي" بعد أن عانى مطولا من تجاهل مدربه الإسباني. وكان محرز تألق بشكل كبير في فترة التوقف الدولي الأخيرة، حيث قاد "الخضر"لتحقيق فوز صريح أمام كولومبيا بنتيجة 3-0 عبر تسجيله لثنائية. وشارك "حروز" في 11 مباراة في مختلف المسابقات مع مانشستر سيتي خلال الموسم الحالي أسهم خلالها في 10 أهداف ما بين صناعة وتسجيل. لمزيد من الاخبار والفيديوهات انضموا لمحبي ستار افريكا عربية على الفايسبوك و التويتر.

الوداد يجبر محكمة التحكيم الرياضية على القيام بخطوة جديدة في ملف "موقعة رادس"

الترجي والوداد Copyright -StarAfrica.com
أجبر الوداد الرياضي المغربي محكمة التحكيم الرياضية (التاس) على اتخاذ خطوة جديد في ملف المواجهة أمام الترجي التونسي، المندرجة في إياب نهائي النسخة الأخيرة من دوري أبطال إفريقيا، والتي لم تستكمل. وقرر الهيكل شبه القضائي الذي يتواجد مقره  في مدينة لوزان السويسرية تأجيل قراره النهائي بخصوص هذا الملف حتى تاريخ 30 أكتوبر الحالي، بعد أن كانت النية متجهة لإصدار قراره النهائي أمس (الخميس). وتأتي هذه الخطوة الجديدة من قبل إدارة النادي البيضاوي بسبب رغبته في إضافة مؤيدات جديدة في ملف هذه القضية. يذكر ان الاتحاد الإفريقي سبق له عبر لجنتي الانضباط والاستئناف أن قام بتثبيت قرار اعتبار الترجي التونسي بطلا للقارة الإفريقية، وهو ما لم يرضي الوداد الذي التجئ لمحكمة التحكيم الرياضية. وتجدر الإشارة إلى نفس الهيكل قام، في وقت سابق، بإلغاء قرار المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم والقاضي بإعادة لعب المباراة في ملعب محايد. ودخلت أزمة الوداد والترجي شهرها الخامس، من دون أن يسدل الستار نهائيا عن هذا الملف. لمزيد من الاخبار والفيديوهات انضموا لمحبي ستار افريكا عربية على الفايسبوك و التويتر.